صفحة الوالد عبدالرحمن بن ابراهيم بن موسى آل كلثم الصيعري رحمه الله

أنت الزائر رقمسجل زوارموقع ديوان آل كلثم الصيعر و متابعي حسابه على تويتر
للتوقيع في سجل الزوار 👈
http://twitter.com/dewan_alkaltham/status/755212850927403008
https://sites.google.com/site/alkalthamwaalsaiyar/





الوالد عبدالرحمن بن ابراهيم بن موسى آل كلثم الصيعري رحمه الله تعالى


فاقد لي محزم ‏(الوالد عبدالرحمن بن ابراهيم آل كلثم رحمه الله)‏

الوالد عبدرحمن و بعض اخوانه أبناء ابراهيم بن موسى بن سعود آل كلثم الصيعري

 

صورة للوالد مع أبو صيعر
رحمهما الله






رحمك الله يا والدي


فـ بفقدك فقدنا حكيم وكتاب يروي من صفحات تاريخ نجد ما لم تذكره الكتب.

بعد صلاة الجمعة في يوم ٠٦ / ٠٦ / ١٤٣٩ هـ الموافق ٢٣ / ٠٢ / ٢٠١٨ تحدث الإمام عن رجل توفي قبل أسبوع وذكره بخير وأثنى على أبنائه من بعده، وذكر أن ابنه موجود بين المصلين. كنت أنتظر سماع اسم المتوفى لأعرف من يكون، وإذا بالإمام يذكر اسم المتوفى "عبدالرحمن بن ابراهيم آل كلثم الصيعري" ، إنه والدي  رحمه الله، وقام الإمام على الفور إلي وعزاني فيه  واصطفت من بعده جموع المصلين تعزيني في الوالد رحمه الله، مما جعلني لا أتمالك نفسي فبكيت من تأثير الموقف، نسأل الله له الرحمة والمغفرة.

وكنت قبلها بنحو أسبوع، قد تلقيت خبر وفاة والدي رحمه الله في لحظة كنت قد أنهيت للتو مكالمتي مع زميلنا أبو فيصل، محمد السحمان القحطاني للمرور عليه واصطحابه لاجتماع الزملاء الأسبوعي في يوم الثلاثاء ٢٧ / ٠٥ / ١٤٣٩ هـ الموافق ١٣ / ٠٢ / ١٤٣٩ هـ ، ليتصل علي بعدها بقليل يسألني عن جاهزيتي، فأخبرته بتغير الظروف وأن علي أن أذهب إلى الرياض للصلاة على الوالد وتلقي العزاء فيه رحمه الله.

وفي اليوم التالي، يوم الأربعاء تمت الصلاة على الوالد وتشييع جنازته إلى مثواه بحضور كثيف من المشيعين والحمد لله. وما إن انتشر خبر وفاته رحمه الله حتى توافد المعزين من كل مكان، منهم من أعرفهم ومنهم من لا أعرفه، ومن لم يتمكن من الحضور اتصل بنا أو راسلنا ولا زالت الاتصالات تصلني حتى ليلة البارحة ممن وصله الخبر متأخراً، وقد كان الجميع والحمد لله يثني عليه ويذكره بخير ويدعو له.

وهذه إحدى الرسائل التي وردتني ممن عرف الوالد رحمه الله في حياته:



أخوي إبراهيم

أبوك الله يرحمه و يغفر له من أكثر الناس رأيتهم وعرفتهم وفاء لأصدقائه ، الوالدة لما عرفت بخبر وفاته انهارت من البكاء لأنه كان يتصل عليها و يسأل عنها وفاء لصديقه أبوي الله يرحمه.

أبوك الله يرحمه صنف من الرجال و الله يصعب أن تجد مثله. أحبه حب ما يعلم فيه إلا الله لأني أحب أبوي و عمي فأنا أحبه.

الله يرحمه ما أجمله وأطيبه .
لن ننساه.

اخوك/ صلاح بن عمر الشمري



و يا سبحان الله، ما إن انتهينا من عزاء الوالد حتى توفى الله أخيه عمي سعد بعد أسبوعٍ واحدٍ من رحيل الوالد رحمهما الله رحمةً واسعةً وغفر لهما ولجميع موتى المسلمين.

ونحن إذ نودعهما رحمهما الله نعلم علم اليقين بأن هذه سنة الحياة وأنه لن يبقى إلا وجه الله عز وجل، وأنه قد مات من هو خير منا من الرسل والصحابة وغيرهم من أهل الفضل والصلاح.

ولقد كان الوالد رحمه الله موسوعة في تاريخ وأحداث منطقة نجد حيث كان يروي الأحداث التي لم ترد في الكتب ويوثقها بالقصائد التي وردت فيها. وكنا نستمتع بتلك الأحاديث والروايات شأننا شأن غيرنا منن عرف الوالد رحمه الله، فقد كان الكثير يحرص على مجالسته ودعوته إلى مجلسه. ولكن وبكل أسف لم ننتبه إلى وجوب توثيق تلك الصفحات من التاريخ عبر تسجيلها إلا بعد أن فات الفوت ولم يعد الوالد بقدرته السابقة مع تقدمه بالعمر وذلك قبيل وفاته رحمه الله.

أضغط على الصورة لتكبيرها
 

صورة للوالد رحمه الله مع سمو أمير الرياض

https://sites.google.com/site/dewanalkaltham1/rjalat-al-klthm/شبيه%20الوالد%20من%20آل%20مكوم‎%20.jpg
العم علي بن عون آل مكوم الصيعري أثناء زيارته للوالد عبدالرحمن بن إبراهيم آل كلثم الصيعري بمنزله بالعاصمة الرياض وهو على فراش مرضه قبل وفاته رحمه الله



الصفحات الفرعية (1): من أقواله وما قيل فيه