أنت الزائر رقمسجل زوارموقع ديوان آل كلثم الصيعر و متابعي حسابه على تويتر
للتوقيع في سجل الزوار 👈
http://twitter.com/dewan_alkaltham/status/755212850927403008


لمحة تاريخية

https://sites.google.com/site/dewanalkaltham/home/BCBB66B3-5F3F-45D6-A5A6-9F195313ABF9.jpeg?attredirects=0
من آثار آل كلثم في ريدة الصيعر "سِرين ال كلثم" في عطف الكسالين بين رماله وثعاله بين حصن ال مكوم و حصن ال لفنخ  (سِرين ومفردها سِره بكسر السين، هي بيوت تحفر تحت اﻻرض ) لدواعي امنية كتخزين السلاح وما شابه, وأيضا لاستخدامها في عز الشتاء. كما يتم تحويلها كمستودعات للحبوب والأعلاف. ‏وفي الغالب تكون بين الحصون أو قريبة منها.

وهذا مما ذكره الشيخ بشر بن عون عن عيظه بن حتيشان بن لشموس الكسالين الصيعري من حذاق قبيلة الكسالين (الحاذق هو الكبير بالسن ومن أكبر ربعه) والشيخ عامر بن الريس من اللذين مروا على السِرين في صغره. وذكر ذلك أيضا الشيخ هادي بن مرضي الصيعري عن عيظه بن قحيف بن لفنخ الكسالين الصيعري من حذاق قبيلة الكسالين. كما هو وارد في هذا التسجيل النادر أدناه. 


https://sites.google.com/site/dewanalkaltham1/wthayq-tarykhyte/بئر%20لطوى%20في%20السليل.png
بعد نزوح آل كلثم من ريدة الصيعر سكنوا السليل وبنوا لهم حصن كبير وحفروا لهم بئر عرف ببئر بن كلثم في (لطوى) بالسليل ولا زالت آثاره موجودة حتى وقتنا الحاضر.

وقد تم توثيق تلك الحقبة برواية رئيس مركز آل حنيش بمحافظة السليل، الشيخ نادر بن فراج بن نادر نقلاً عن والده الأمير فراج بن نادر نقلاً عن والده الشيخ عبدالله بن نادر وكبار السن من أهل السليل، كما هو موضح  بالخطاب المرفق من محافظة السليل.


وفي ذلك يقول الشيخ ناصر بن مرسل آل عبيدون الصيعري

وثائق التاريخ تشرح رحـيـلـهـــــــــم .. أرض الجدود الضاربه في سحابها
عاشوا قرون و العوالم تهـيـبـهـــــــم .. ماحد تمدح في مواريث قومهــــــا
ورثوا الشجاعة والكرم من اسلومهم .. وعاداتهم تملي علينا أصولهــــــــا
صاعر في دمهم في صـفـاتـهـــــــــــم .. و إن عدوا الأجودا ينعد جودهــــا
بنوا عمومتنا لنا الفخر فـيـهــــــــــــم .. وديارهم تعطيك منشأ قرومهـــــــا
وصلاة ربي و الخلائق جـمـيـعـهـــــم .. على نبي للرسالة عمودهـــــــــــــا

للقصيدة كاملة يرجى زيارة الرابط


وكانت مجورة آل كلثم في السليل مع الفراحـين الدواسر. وفي ذلك يقول الشاعر مرضي بن عبدالرحمن آل كلثم الصيعري


مــن ثــم نـــزلنــا فـي ديار عــامـــره بالـــمــــكــــرمــــــــات
            من ثم نزلنا بالــمجــوره ســـعـــد مــن هـــو نالــــــــــهـــا
بأرض السليل جعلها مــــن ربــــهـــــا ســـبـــعـــة لـــــيــــال 
            من عارض ركب عليـــهـــا وانــــهـــمــــر هــــمــــالــــــهــــا
بأرض الوداعيـن الــــمــــطـــمـــه نازليـــن ومنـــعــــمــيــــن 
            ثم اكــتــــســبنــــا بالمـــثـــل عاداتـــهــــا وأفـــعـــالـــــهــا
بين الـدواســـر نازلـــيـــن و مـــاكــلـــيـــــن وشـــاربـــيــــن 
            والشربه اللـي حولـــت فـــي كـــبــودنــا تـــهـــنـــا لـــهـا
عند الفراحـــيـــن الزحــــول اللــي تــعــود فــي حـــنـــيـــش
            تشهد عليها جدودها للحــاضــر امـــــن اجــــيــــالـــهــــا
وهذي القليــب اللي تجلت تــنــذكــر فــي قــلـــب لـــطـــــوى
            واضحٍ مرسامــهـــا مــن بــيــن كـــــثــــب رمـــــالــــــهــــــا

 

 

ثم انتقل آل كلثم الى منطقة الأفلاج حيث بنى سعود بن كلثم قصر 

https://sites.google.com/site/dewanalkaltham1/wthayq-tarykhyte/قصر%20العمارة%20بالأفلاج%20-صورة%20جانبية.png
العمارة (بفتح العين والميم) الذي يتوسط بين قبيلتين من الدواسر الغياثات و آل عمار وهو معروف في المنطقة. ثم بعد ذلك انتشروا في مناطق المملكة المختلفة وبعض دول الخليج.
https://sites.google.com/site/dewanalkaltham1/wthayq-tarykhyte/قصر%20العمارة%20بالأفلاج%20-%20صورة%20أمامية.png

https://sites.google.com/site/diwanalkaltham/nbdhte-tarykhyte/%D8%B9%D9%85%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%8A.png?attredirects=0
ومع مرور السنين والأعوام اصبح قصر العمارة مهجوراً مما جعل بعض اصحاب المزارع المحيطة به يطمعون في ضمه إلى أملاكهم. فوقف في وجه ذلك كل من العم علي بن ابراهيم بن موسى آل كلثم والعم محمد بن سعود بن دخيل الله آل كلثم رحمهم الله واستمرت الجلسات بينهم اكثر من سنتين حتى تم اثبات ملكيته لآل كلثم.


وعندما جاء وفد من الفراحين لزيارة إخوانهم آل كلثم بعد رحيلهم من السليل قال الشاعر ياسر بن عبدالرحمن آل كلثم ترحيباً بهم وبشيوخهم:


مرحبا يا مرحبا يا مرحبا مترادفــــــــــــات … كلبوهن يمطرن بالعز والطيب الغـــــزير
يا لوداعين القروم اهل الكفوف الطـــايلات … كاسبين العزي الاول والموسط والأخــير
يا معازيب الضيوف ويا معاطيب العــــدات … يا مروين الظمايا يا مجبرة الكســــــــــير 
يا زبون الي تعزوى من مضاهيد العـــدات … يا علاج الشر لا قامت شضياته تطـــــــير
يالدواسر يالكواسر يا عذاب المسرجــــات … يوم سقتوها على اليوم العبوس القمطرير
لو جلست امدح فعايلكم تشيب القافـــــيات … البحر يفنى وبحر امجادكم قاعه غــــــوير
ومرحبا بك يا بن وابل عد وبل الممطرات … يالعديم الي يفك الراي لا بار الشـــــــــوير


وقد اشتهر بعض آل كلثم بلقب المطاوعة حيث كانوا يعلمون القرآن الكريم وعلوم الدين. وكان منهم الشيخ ابراهيم بن عبدالله في قرية ستارة وكان علمه في القرآن الكريم و الفرائض و المواريث والشيخ مسفر بن عبدالله بن دخيل الله فارس في المغازي وكان معلم للقرآن الكريم والشيخ فهد بن عبدالله حيث أخذوا جميعهم العلم وحفظوا القران الكريم في صغرهم على يد والدهم الشيخ عبدالله بن دخيل الله والشيخ مفلح بن دخيل الله.

https://sites.google.com/site/diwanalkaltham/wthayq-tarykhyte/%D8%B5%D9%83%20%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%20%D9%85%D8%B3%D9%81%D8%B1%20%D8%A8%D9%86%20%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D9%81%D8%AA%D8%AD%20%D8%AC%D8%AF%D8%A9.jpg?attredirects=0وعندما غـزا الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن رحمه الله تعالى مدينة جدة شارك في الجهاد أحد فرسان آل كلثم وهو العم الشيخ مسفر بن عبدالله بن دخيل الله رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جناته. وقد تم توثيق ذلك الحدث بوثيقة تاريخية عبارة عن صك شرعي بتاريخ ٢٧-١٢-١٣٩٢هـ كإثبات بأنه كان مع الملك عبدالعزيز وأنه رابط للجهاد لفتح مدينة جدة.

https://sites.google.com/site/diwanalkaltham/wthayq-tarykhyte/%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-%20%D8%A7%D9%87%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D9%8A%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%86.jpg?attredirects=0وكان الشيخ مسفر بن عبدالله آل كلثم معلماً للقرآن الكريم فأرسله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله تعالى إلى اهل يبرين لتعليمهم القرآن الكريم في ذلك الوقت. وفي ذلك يقول الشيخ جبارة بن سعود بن قريع آل جابر المري وهو من أهالي منطقة يبرين ويبلغ من العمر ٨٠ عاما: حرص الملك عبدالعزيز يرحمه الله على أهالي يبرين بعد فتحه للرياض حيث أرسل شيخا من الافلاج وهو الشيخ مسفر بن كلثم من اجل تعليم الأهالي القرآن الكريم ونشر العلم فبدأ الشيخ بتعليمهم القرآن الكريم في المسجد وهو مسجد الشيخ مسفر بن كلثم وهو موجود إلى هذا الوقت وقد تعلم القرآن على يده مجموعة من أهالي يبرين. للمزيد يمكن قراءة موضوع أهالي يبرين : بيت المؤسس على وشك الانهيار في جريدة اليوم.